تسجيل الدخول

 "الزكاة والضريبة والجمارك" تُنهي إجراءات أكثر من 75 مليون طن من البضائع وتُنفذ أكثر من 150 ألف زيارة تفتيشية



أنهت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك عبر جميع منافذها الجمركية البرية والجوية والبحرية خلال النصف الأول من العام الجاري، إجراءات أكثر من 39 مليون طن من البضائع الواردة إلى المملكة، وأكثر من 36 مليون طن من البضائع التي تم تصديرها عبر المنافذ الجمركية، بقيمة إجمالية للبضائع الواردة تجاوزت 302 مليار ريال، وبقيمة تجاوزت 128 مليار ريال للبضائع الصادرة.  
وتُشير إحصائيات الهيئة إلى أن المنافذ الجمركية قامت بإنجاز أكثر من 2.3 مليون معاملة جمركية ما بين معاملات استيراد وتصدير وإعادة تصدير وترانزيت، إضافةً إلى إنهاء إجراءات أكثر من 1.1 مليون حاوية. 
كما أوضحت الإحصائيات أن المنافذ الجمركية أنهت خلال نفس المدة إجراءات أكثر من مليون مركبة مغادرة، في حين بلغت المركبات القادمة التي أُنهيت إجراءاتها أكثر من 1.1 مليون مركبة. 
كما أشارت إحصائيات الهيئة إلى أن منافذها الجمركية سجلت خلال النصف الأول أكثر من 1000 حالة ضبط للعديد من الممنوعات، كان من أبرزها إحباط محاولات تهريب أكثر من 126 مليون حبة مخدرة بمختلف الأشكال والأنواع، إلى جانب إحباط محاولة تهريب أكثر من 19 ألف كيلوغرام من المخدرات كالحشيش والهيروين والكوكايين وغيرها من المخدرات، حيث تم إحباط تلك الممنوعات بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة. كما أوضحت الهيئة من خلال إحصائياتها للنصف الأول أنها تمكنت من إحباط محاولات تهريب أكثر من 60 ألف زجاجة خمر، وأكثر من 81 ألف لتر من الخمور ضُبطت كمواد سائلة. 
وفي الشأن الزكوي والضريبي استقبلت الهيئة خلال المدة ذاتها أكثر من 580 ألف إقرارًا زكويًا وضريبيًا من جميع المكلفين من قطاع الأعمال الخاضعين للأنظمة الضريبية، فيما نفذت الفرق الرقابية والتفتيشية 153 ألف زيارة تفتيشية على مستوى مناطق ومدن المملكة، رصدت من خلالها أكثر من 20 ألف مخالفة زكوية وضريبية، وأغلقت أكثر من 9 آلاف بلاغٍ عبر وسائل التبليغ الرسمية المعتمدة من الهيئة التي من أبرزها تطبيق ضريبة القيمة المضافة، والموقع الإلكتروني (zatca.gov.sa).   
وتُشير إحصائيات الهيئة إلى أنه وضمن جهودها التوعوية التي قدمتها خلال النصف الأول من عام 2021م للتوعية بأنظمة وإجراءات هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، فقد قدمت أكثر من 60 ورشة عمل للأفراد والمهتمين والمكلّفين من قطاع الأعمال. 
وتأتي هذه الجهود التي تبذلها الهيئة في الوقت الذي تُحقق فيه تقدمًا ملموسًا في جميع مبادراتها وأعمالها، ومن ذلك عملها المتواصل والدؤوب نحو تيسير عمليتي الاستيراد والتصدير والخدمات اللوجستية المرتبطة بها، إلى جانب سعيها المستمر لتطوير أنظمة الزكاة والضرائب لتقديم خدمات استثنائية للمكلفين وتوفيرها بجودة عالية لمساعدتهم في الالتزام والوفاء بواجباتهم.

17 أغسطس 2021